الاثنين، 11 يونيو 2012

بيئة الطفل الأولى: الغرفة


يجب إعداد المحيط المناسب للطفل منذ ولادته، حتى نعطي للمولود فرصة للتركيز منذ الأسابيع الأولى من حياته. فالانتباه والإرادة هما عنصران أساسيان في البناء الذاتي للشخصية، لذلك يجب التركيز على تطوير هذه القدرات منذ البداية. وحتى يتسنى ذلك يجب توفير محيط يوصل المولود إلى قمة قدراته دون أن ندفع به في اكتشافاته أو نعطيه أشياء تتعدى قدراته.

يبدأ محيط الطفل من غرفته:
في الغالب تكون الغرفة مخصصة للنوم فقط، و بمجرد استيقاظ المولود يُحمَل إلى غرف أخرى بالمنزل عادة ما تكون صاخبة أكثر، فلا تتاح له الفرصة لقضاء وقت في غرفته ، بمفرده بعيداً عمّا يمكن أن يشتِّت انتباهه.
لذلك يجب منحُه بعض الوقت ليقضيه بمفرده ، يستطيع فيه التركيز على يديه، أو على لعبة معلَّقة (le mobile)، أو على صورته في المرآة.
من الأفضل أن تتوفر الغرفة على :
  • جدران بألوان فاتحة، أشياء قليلة معلقة عليها (لوحة أو اثنتين).
  • مكان للرضاعة
  • مكان للنوم حيث نجد: 
       مَرْتَبَة غير سميكة
       وسائد ملونة على الجدران
       سجادة ناعمة على طول المرتبة، لحمايته من أي شقلبة ممكنة.
       مرآة أفقية على الحائط.
       مهد قد يستعمل للنوم ليلا في البداية.
السرير أو المرتبة الكبيرة والموضوعة على الأرض، تساعده وفي عُمر مبكر على تطوير حريته الحركية ، و على رؤية الغرفة بأكملها وهو مستلقي. المرآة تعطيه فرصة للتمرن على رفع رأسه عندما يكون على بطنه. 
بالتدريج سيتمكن الرضيع من التنقل على سريره، ثم الصعود والنزول، ثم بعدها سيكتشف غرفته حبواً.
  • مكان للعب :
       رف طويل ومعلق على مستوى منخفض.
       في البداية سيكون الرف فارغاً، لكنه سيمتلئ شيئاً فشيئاً
       سلة صغيرة تحتوي على كرتين أو ثلاث أو خشخاشة بسيطة.
       في السقف و على مستوى السرير يوضع مسمار لتعليق اللعب المعلّقة (les mobiles)





يمكنكم زيارة غرف أخرى هنا و هنا



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق