الأربعاء، 6 يونيو 2012

لماذا منتسوري اليوم؟ ولماذا هذه المدونة؟


منتسوري ليست طريقة تدريس مختلفة فحسب، أو مجرد أدوات خشبية تساعد الأطفال في فهم الحساب أو إتقان اللغة. أو أنها وكما يظن الكثير موجهة بالأساس للأطفال ذوي الإعاقة. بل هي أسلوب حياة في حد ذاتها. أسلوب راقٍ في التعامل مع الطفل، يفرض عليك احترامه لا تدليله أو تعنيفه، و توفير المحيط الملائم لتنشئته تنشئة سليمة منذ اللحظات الأولى من حياته لمساعدته على اكتشاف العالم بطريقته و بمختلف حواسه، محيط بسيط وليس بالضرورة مُرَفَّه.
اليوم، وأمام ما يواجهه الآباء من صعوبات حقيقية في تربية أبنائهم، وتقويم انحرافاتهم السلوكية. أمام هشاشة شخصياتنا و قلة مكتسباتنا المعرفية، نُسَلِّم بفشل وسائلنا التربوية و أدواتنا التعليمية.
فما أحوجنا اليوم كأمَّة عربية ومسلمة للاستفادة من فلسفة منتسوري، واتباع مبادئها في التربية بشكل عام والتعليم بشكل خاص.


خلال رحلة بحثي الحديثة العهد في عالم منتسوري، انبهرت بالكم الهائل للمواقع والمدونات التربوية الأجنبية التي تتناول هذا الموضوع. وتفاجأت بنذرة المواقع العربية في المقابل.

هذه المدونة هي محاولة بسيطة مني لسد هذا الفراغ، أحاول من خلالها بلغتي المتواضعة توضيح فلسفة منتسوري في التربية بدءاً من اللحظات الأولى في حياة الطفل.
هي دعوة لكل  مربّي لاكتشاف هذا العالم الواسع، والاستفادة من بعض الوسائل التربوية والأدوات التعليمية البسيطة التي سأعمل على طرحها في صفحات هذه المدونة.

هناك 4 تعليقات:

  1. جزاكى الله خيرا ...معكى حق في ندره او عدم وجود من الاساس اى مواقع للمنتسورى باللغة العربيه مع كثرتها بالانجليزيه التى لا يجيدها كثير منا وهو على ما اظن مهم لجميع الامهات فهى مسئوله عن ابناءها ..لذلك ادعوا الله لكى بالتوفيق وارجوكى ان تكملى فيه...جعل الله كل ذلك في ميزان حسناتك

    ردحذف
    الردود
    1. و أنت من أهل الجزاء أختي أم سارة.. أتمنى أن تكون هده المدونة مفيدة لك و لغيرك من الأمهات.

      حذف
    2. شكرا لك على هذه المدونة الرائعة
      ارجو لك التوفيق والابداع دائما ^_^

      حذف
    3. بارك الله فيك، أتمنى لك التوفيق أيضا ^_^

      حذف