الأربعاء، 30 يناير 2013

كيس الأسرار (3-6 سنوات)


عبارة عن كيس بسيط من الثوب، أو علبة ذات ثقب مناسب لحجم يد الطفل. نضع في الكيس عدة أشياء صغيرة، يعرفها الطفل جيداً و يستطيع تسميتها.
بعد أن يغمض عينيه، يضع يده داخل الكيس و نطلب منه التعرف على شيء عن طريق اللمس فقط.





الثلاثاء، 29 يناير 2013

ألواح ورق الزجاج (3-5 سنوات)


عبارة عن 3 ألواح خشبية مستطيلة الشكل (tactile boards)


اللوحة الأولى: تتألف من مربعين؛ الأول مكسو بورق الزجاج، و الثاني مكسو بمادة ملساء.
نعلم الطفل كيف يتحسس ملمس اللوحة بأصابعه ( بالسبابة و الوسطى)، و كيف يصف ما يلمس في كل مربع بقوله "هذا خشن" أو "هذا أملس".




اللوحة الثانية: تتكون من 5 أشرطة من ورق الزجاج تتناوب مع خمسة أشرطة من مادة ملساء.
يقوم الطفل بتمرير أصابعه على هذه الأشرطة و لمسها واحدة تلو الأخرى، مع وصف ملمسها على غرار التمرين السابق.


بعد أن يتعلم الطفل التمييز بين ما هو خشن و ما هو أملس، نستطيع أن نطلب منه البحث حوله و التعرف على مواد ملساء و أخرى خشنة، كما نستطيع وضع أشياء مختلفة في سلة و نطلب منه فرزها إلى قسمين؛ خشن و أملس.



اللوحة الثالثة: مُصمّمة بنفس طريقة اللوحة الثانية، إلا أن أشرطة ورق الزجاج تزداد خشونتها تدريجياً من شريط لآخر.
يمرر الطفل أصابعه على اللوحة و يتحسس مختلف الأشرطة واصفاً إياها حسب درجة خشونتها إما تصاعدياً ( من الأملس إلى الخشن، فالأخشن، فالأكثر خشونة..) أو تنازلياً.

لويحات ورق الزجاج: tactile tablets
عبارة عن 5 أزواج من ألواح خشبية صغيرة، مغطاة بورق زجاج تختلف درجة خشونته من زوج لآخر.


خلال هذا النشاط، يحاول الطفل و هو مغمَض العينين التعرف على كل زوج من الألواح فقط من خلال لمسه لورق الزجاج. بعد إنهائه عملية الفرز و المطابقة، يستطيع ترتيب الأزواج من الأكثر للأقل خشونة.


تعمل هذه الأنشطة على تطوير الحركة الدقيقة لدى الطفل، و إعداده تدريجياً و بطريقة غير مباشرة للكتابة.

الجمعة، 25 يناير 2013

مطابقة الملمس (2-5 سنوات)


نحتاج في هذا النشاط لمجموعة من الألواح الخشبية الصغيرة، نلصق على كل زوج منها مادة لها ملمس مميز: صوف، ثوب، رمل، قطن،.. سيحاول الطفل و هو معصوب العينين اكتشاف هذه الأزواج عن طريق لمسها بأصابعه.



مطابقة الأثواب ( 2-5 سنوات):
هو عبارة عن نفس التمرين السابق في شكل مختلف.
نضع في علبة أو سلة قطع مربعة الشكل لأثواب مختلفة الملمس: حرير، شيفون، صوف، قطن، كتان، ساتان،... نضع في العلبة زوجا متطابقاً من كل ثوب، و نطلب من الطفل التعرف على هذه الأزواج من خلال لمسها فقط دون النظر إلى الأثواب.


خلال هذه الأنشطة يتعلم الطفل لمس الأشياء، ووصفها حسب ملمسها ( أملس، ناعم، خشن،..) وتمييز أدنى الاختلافات بينها.

الاثنين، 21 يناير 2013

علب الأصوات (3-6 سنوات)


يهدف هذا التمرين إلى تطوير قدرة الطفل على التمييز بين الأصوات.
نحتاج  12 علبة خشبية أو بلاستيكية، شرط أن تكون غير شفافة بحيث لا نميز ما بداخلها، و أن تصدر صوتاً واضحاً عند هزِّها بعد ملئِها (كعلب الأفلام الفارغة مثلا).
نقوم بصبغ 6 علب أو لفها بورق من نفس اللون، و 6 علب الأخرى بلون مغاير (على غرارعلب الروائح).
نملؤ كل زوج (علبتين من لونين مختلفين) بشيء يصدر صوتاً مميزاً عند هز العلبة ( فاصوليا جافة، حمص، أرز، رمل،..)
بعد ذلك، على الطفل اكتشاف أزواج العلب التي تصدر نفس الصوت.


يتم ترتيب هذه العلب في مدارس منتسوري بهذا الشكل 


الأحد، 20 يناير 2013

فرز الأشياء (2-5 سنوات)


يعد فرز الأشياء حسب الشكل، الحجم أو اللون، أو حسب معايير فيزيائية نشاطاً مذهلاً للطفل. فهو يجبره على التركيز و على القيام بخيارات منطقية.
للقيام بهذا النشاط، حاول جمع مجموعة أشكال، أحجام، أو ألوان مختلفة من غرض مميز و مثير للاهتمام. مع الابتعاد عن الأشياء الصغيرة الحجم و التي قد تشكل خطراً على الصغار.
مثال: فرز الأزرار
يمكننا شراء مجموعة أزرار مختلفة الألوان، و تحتوي على الأقل على 4 أزرار من كل لون، نخلطها في زبدية (آنية) ثم نشرح للطفل كيفية فرزها؛ عليه أن يختار زراً، يضعه في آنية على حدة، ثم يجد بعدها بقية الأزرار المطابقة له.



السبت، 19 يناير 2013

علب الروائح (3-5 سنوات)


يتمثل هذا النشاط في مجموعة من 12 علبة متطابقة من زجاج أو بلاستيك، تتوفر على غطاء (يمكن استعمال علب توابل)
نقسم العلب إلى مجموعتين متساويتين، نلف المجموعة الأولى بورق أزرق والمجموعة الثانية بورق أخضر، نضع قطعة قطن في كل علبة، و نسكب قطرة أو قطرتين من نفس الرائحة في علبة زرقاء و أخرى خضراء بهدف الحصول على نفس الرائحة في كل زوج من العلب.
مصدر الصورة
يمكن استخدام روائح مثل: ڤانيلا، نعناع، ليمون، عطر أو كولونيا. كما يمكن الاستغناء عن القطن و وضع مواد صلبة تتميز برائحة قوية و مميزة مثل: التوابل( قرفة، كبش قرنفل)، مسك، قشر الليمون أو الحامض، في هذه الحالة على الطفل ألا يرى ما بداخل العلب، مع ضرورة تغيير المواد من حين لآخر لأنها تفقد رائحتها مع مرور الوقت.
يختار الطفل علبة، يفتحها ثم يشمها، بعدها عليه أن يجد العلبة ذات الرائحة المطابقة من المجموعة الأخرى، ثم يضع العلبتين جانباً و يبدأ البحث عن زوج آخر.
من خلال المقارنة و الجمع بين مختلف الروائح الموجودة داخل العلب، يطور الطفل حاسة الشم لديه و يتعلم كيفية التعرف على مختلف الروائح و تسميتها.
يمكن إغناء هذا النشاط بإضافة صور للمواد المستعملة.
مصدر الصورة



الجمعة، 18 يناير 2013

الأنشطة الحسية


من المهم الاستمرار في تربية حواس الطفل، ليس من خلال تمرين معين يزيد قدراته على المستوى الفزيولوجي، و لكن بمساعدته على أن يتعلم كيف ينظر، و يحس، و يسمع، و يشم، و يتذوق وهو يدرك و يعي جيداً ما يحس به.
خلال مرحلة أولى، تتطلب هذه الأنشطة من الطفل التعرف على زوج من أشياء متطابقة تختلف في عنصر واحد، كالارتفاع مثلاً، الطول أو العرض. نستطيع أيضاً أن نطلب منه تكوين أزواج بناءً على معيار معين: الوزن، الرائحة، المذاق، درجة الحرارة، أو الصوت.
خلال مرحلة متقدمة، نطلب من الطفل أن يرتب مجموعة من الأشياء حسب تغير صفة ما: الطول، الارتفاع، الصوت، الشكل،..
يحب الأطفال هذه الأنشطة لأنها صعبة كفاية بحيث تشكل تحدياً مهماً بالنسبة لهم، كما أنها تعد دروساً جيدة لتعلم المفردات و المصطلحات الجديدة، فمن خلالها يتعلمون أسماء الأشكال الهندسية و الحيوانات و كذا النباتات. و مع التعود على تسمية الأشياء بطريقة صحيحة و دقيقة، تكتسب هذه الأشياء في حد ذاتها مفهوماً جديداً.