الجمعة، 18 يناير 2013

الأنشطة الحسية


من المهم الاستمرار في تربية حواس الطفل، ليس من خلال تمرين معين يزيد قدراته على المستوى الفزيولوجي، و لكن بمساعدته على أن يتعلم كيف ينظر، و يحس، و يسمع، و يشم، و يتذوق وهو يدرك و يعي جيداً ما يحس به.
خلال مرحلة أولى، تتطلب هذه الأنشطة من الطفل التعرف على زوج من أشياء متطابقة تختلف في عنصر واحد، كالارتفاع مثلاً، الطول أو العرض. نستطيع أيضاً أن نطلب منه تكوين أزواج بناءً على معيار معين: الوزن، الرائحة، المذاق، درجة الحرارة، أو الصوت.
خلال مرحلة متقدمة، نطلب من الطفل أن يرتب مجموعة من الأشياء حسب تغير صفة ما: الطول، الارتفاع، الصوت، الشكل،..
يحب الأطفال هذه الأنشطة لأنها صعبة كفاية بحيث تشكل تحدياً مهماً بالنسبة لهم، كما أنها تعد دروساً جيدة لتعلم المفردات و المصطلحات الجديدة، فمن خلالها يتعلمون أسماء الأشكال الهندسية و الحيوانات و كذا النباتات. و مع التعود على تسمية الأشياء بطريقة صحيحة و دقيقة، تكتسب هذه الأشياء في حد ذاتها مفهوماً جديداً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق