الاثنين، 26 يناير 2015

تطبيق ابنتي لنشاط فك و تثبيت أغطية زجاجات





ما رأيكم في تطبيق ابنتي لنشاط فك و تثبيت أغطية زجاجات؟ لا شك أنه مختلف عن الطريقة التي قدمته بها !! فقد انتبهت لأشياء و أغفلت أشياء أخرى.. لكنها في النهاية كانت سعيدة بفتح جميع الزجاجات. في المرة المقبلة، عندما ستختار العمل بهذا النشاط سأحرص على إعادة تقديمه مرة ثانية أمامها و بالتكرار ستتقنه.

عندما نقدم النشاط بشكل متقن سيطبقه الطفل بشكل أقل إتقانا، و بالتالي إذا قدمناه بشكل عشوائي سيطبقه الطفل -لامحال- بشكل أكثر عشوائية بكثير. فالتفاصيل التي قد تبدو تافهة للبعض، هي مفاتيح نجاح النشاط. وبقدر إحاطتك بها بقدر نجاحك في تقديم النشاط و نجاح طفلك في تطبيقه و الاستفادة من كل ما يحمله في طياته. 


هناك 8 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورجمة الله وبركاته

    ليلى كيف حالك؟ أنا متابعة لكل ما تكتبينه، لكني أتكاسل عن التعليق ^_^

    هل يجب تكون الصينية أمام الطفل؟ لأني أرى أن صغيرتك قد وجدت صعوبة في أخذ الزجاجات والحرص على عدم توقيع ما أمامها. أليس من الأفضل وضعها بجانبها؟

    وهل استخدام الزجاج ضروري؟ البلاستيك لا ينفع؟

    ولدي سؤال آخر: عندما قررتُ تطبيق الأنشطة مع صفوان، لم يكن صغيري يترك الأرفف بسلام بعد انتهاء النشاط. أجل أدري، فهذا المقصود من نظام منتسوري، أن يستطيع الطفل تكرار النشاط متى أراد. لكن صغيري كان يعبث ولا يطبق كما أريته.

    وأمر آخر، كنتُ أقدم له النشاط أولا، ثم أقول له: حان دورك وأضع الصينية أمامه، كان ينفذ بشكل ممتاز، ولكنه يعيد لي الصينية ويقول لي: حان دورك ^_^.

    شرحتُ له أنه ليس علينا تبادل الأدوار كلما انتهى، لكنه كان يأبى إلا أن أطبق ثانية. فماذا علي أن أفعل؟

    شكرًا لك ليال ^_^

    قبلاتي لصغيرتك.

    في أمان الله

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته،
      أهلا بك يا هند، يسعدني اهتمامك بالأنشطة و أشكرك على المتابعة.

      بالنسبة لمكان الصينية تحدده طبيعة النشاط نفسه، على حسب المساحة و الحيز الذي سنحتاجه للعمل. لكنها في الغالب ستكون أمام الطفل و ليس على يمينه أو شماله. أحيانا قد نستعمل كرسيا صغيرا نضعه على يمين الطفل و نضع الصينية فوقه، لكن في هذا النشاط لا أجد حاجة إليه. كما أن الطفل عندما يضع الصينية بنفسه على الطاولة، لن يجد صعوبة في الوصول إلى محتواها.
      أما بالنسبة للفيديو، فهو لم يكن مبرمجا في الأصل.. فبينما كنت أضبط الكاميرا لتصوير نفسي و جدت ابنتي تجلس و تقوم بالنشاط من تلقاء نفسها فقمت بتصويرها. ثم وجدت أنني أستطيع أن أوصل فكرة من خلال مشاركته على المدونة. هي فعلا واجهت صعوبات لأنها لم تطبق النشاط كما يجب، لم تحرص على وضع الزجاجات وفق ترتيب أفقي.
      بالنسبة للزجاج، ليس شرطا و لكنه مستحب، إذا قمت بتجربة العمل بقارورتين واحدة زجاجية و أخرى من البلاستيك، ستجدين أن الزجاجية أثبت على الطاولة، كما أن الزجاج يجذب اهتمام الطفل أكثر. ما أنصح به في اختيار الزجاجات هو استعمال زجاجات مواد التجميل كالكريمات و العطور..، فحجمها يكون مناسبا، كما أنها غالبا ما تحتفظ برائحة المستحضر الذي كان بداخلها.. فإذا كانت جميع الزجاجات بها روائح مختلفة، ستقومين بشم كل واحدة على حدة مباشرة بعد فتحها، و تبدين رأيك في الرائحة بملامح وجهك فقط. سيجد الطفل متعة في اكتشاف الروائح بدوره.

      بالنسبة لالتزام الطفل أو لا بقوانين العمل و مكان العمل، فنصيحتي لك و لكل أم هي "الثبات على الرأي". عندما تضعين قانونا جديدا للطفل، التزمي به فحسب، و سترين التزامه تدريجيا. حتى و إن أبى، أعيدي نفس الكلام بوضوح و بهدوء، و في كل مرة الزمي نفس الموقف و نفس الكلمات. أما أن تسني قانونا فتلزميه باحترامه تارة و تسمحين له بخرقه تارة أخرى، فلن تصلي إلى أية نتيجة.

      بالنسبة للأرفف، ضعي عليها أنشطة قليلة في البداية، و ضعي في مكان قريب ألعابه. و بدل أن تقولي: "لا تلعب بالأنشطة" قولي له: " تستطيع أن تلعب بألعابك تلك، أما هذه فهي للعمل، إن لعبت بها ستتلف". سيتعود تدريجيا و تلقائيا على التعامل مع الأنشطة بحرص و سيقلدك جيدا في ذلك.

      بالنسبة لتبادل الأدوار، قولي له: "أنت، هل تريد أن تقوم به مرة أخرى؟" إن أجاب بنعم فابقي إلى جانبه حتى يكتفي، أما إن أجاب بلا فاطلبي منه جمع الأدوات و إعادة الصينية إلى مكانها، و اشرحي له أنه يستطيع القيام بهذا النشاط وقتما شاء شرط أن يقوم به بنفس الطريقة التي أريته. إذا أصر على أن تقومي بالنشاط ثانية اشرحي له على حسب مدى فهمه أن النشاط له و ليس لك، و أنت تريه طريقة العمل به فحسب.

      بالتوفيق.

      حذف
    2. جزاك الله خيرًا ليلى على الرد.

      عندما كنتُ أطبق مع صفوان، كنتُ أشعر أنه لم يكن مهتمًا أو بالأحرى شغوفًا بما أقدمه له، يمل بسرعة.

      فهل تظنين أن لهذا علاقة بالمراحل الحساسة؟

      هل علي مراعاة اهتماماته وقت اختياري للنشاط المقدم؟

      بماذا أبدأ يا ترى؟

      أيمكنك أن تضعي لنا صور المكان الذي خصصته لأنشطة صغيرتك؟

      أثقل عليك ليلى، لكن تحمليني ^_^

      في أمان الله

      حذف
    3. آسفة جدا على التأخير يا هند

      عندما لا يهتم طفلك فغالبا ما يكون النشاط أقل من تطلعاته و قدراته. ليس سهلا أن تجدي مستوى التحدي المناسب، لا عاليا و لا متدنيا.. قد يكون تغيير لون الماء كافيا لجذب اهتمامه أو ربما استعمال إبريق أكبر و أثقل...
      مراعاة اهتماماته أمر مهم للغاية، فاهتمامه بالحيوانات مثلا هي فرصة لجعل كل الأنشطة تدور في فلكها.. أنت و اجتهاداتك.
      بالنسبة للصور، أتمنى أن أجد الوقت الكافي و المناسب لوضعها.

      على الرحب و السعة، تسعدني إفادتك "بالفرحة عليا"

      حذف
    4. ^_^ لا عليك، ظننتك فقط لم تري التعليق.

      وأنا كذلك "بالفرحة عليا" كوني أتواصل معك، وأني أجد من يجيب على تساؤلاتي.

      إن شاء الله أستطيع البدء من جديد مع طفليّ كليهما.

      حذف
  2. جزاكى الله خيرا المدونة منظمة والأنشطة مفيدة جدا ...

    ردحذف