السبت، 7 مارس 2015

التأثير من خلال المحيط


منذ أيام جاءتني طفلتي بعقد صنعته بنفسها و طلبت مني أن أربطه لها، ربطْتُه، وضعَتْه حول عنقها ثم انصرفت لتكمل لعبها.

 
جميل أن يجد الطفل الأنشطة في متناوله، يستمتع بها وقت ما يشاء، دون الحاجة للرجوع إليك. أن يعمل بإرادته دون أن تضطر لإغراءه أو تشجيعه بوعود أو كلمات إطراء. أن يملك حرية الاختيار و القدرة على الاختيار، في الوقت الذي يناسبه.


و لكن كيف؟


الجواب على هذا السؤال يقودنا إلى مبدأ من مبادئ منتسوري الأساسية. و هو "التأثير من خلال المحيط" بمعنى:
  • عندما تضع الأنشطة بأناقة و ترتيب، فالأنشطة نفسها ستشجعه و تغريه للعمل دون الحاجة إلى أن تفعل ذلك بنفسك.
  • عندما تلاحظ تجمع الغبار على نشاط ما، يكفي أن تجدد في شكله ليعاود الطفل العمل به.
  • عندما تضع في غرفة الطفل علبة أو سلة مخصصة لوضع البيجاما مثلا، و قد ألصقت عليه صورتها. لن يخفى على الطفل أن يتناول بيجامته و يرتديها بنفسه، و يعيدها إليها بعد خلعها دون الحاجة إليك.
  • عندما تضع مكانا خاصا بأحذية الطفل في المدخل و تلصق عليه صورته أو صورة حذاءه، سيضع فيه حذاءه بمجرد خلعه، و لن تضطر لابداء استياءك يوميا من وجود الأحذية في كل مكان أو ضياعها...
بهذا الشكل عوض أن نؤثر على الطفل مباشرة، نؤثر عليه من خلال المحيط بشكل غير مباشر و الأهم بشكل فعال جدا.

هناك تعليقان (2):

  1. اولا جزاك الله خيرا وشكرا الك تانيا كل مدونات المنتسوري اللي متابعتها هي من الولادة لعمر اربع سنوات ممكن لو اتكرمتي اتحطيلنا انشطة منتسوري من عمر خمس سنوات لست وسبع سنوات وبكون شاكرة الك كتير

    ردحذف
    الردود
    1. الأنشطة المدرجة في المدونة هي من 2,5 إلى 6 سنوات. أغلبها حياة عملية لكن أطفال 5 و 6 سنوات أيضا يعملون بها كثيرا . سأكتب مقالا أوضح فيه بعضا من تساؤلاتك.

      حذف