الأحد، 25 أكتوبر 2015

نشاط اليوغا + بطاقات للتحميل

نشاط اليوغا، هو أحد الأنشطة التي شدت انتباهي كثيرا في فصول منتسوري، و ما أثار انتباهي أكثر هو إقبال الأطفال عليه بشكل كبير، فلا يكاد يفرغ منه طفل حتى يأخده طفل آخر.

يوغا الأطفال هي ببساطة شديدة، عبارة عن وضعيات مختلفة. من أجل تبسيطها للأطفال و تحبيبهم في ممارستها، يطلق عليها أسماء حيوانات مثل : وضعية الضفضدعة، أفعى الكوبرا، قط،... أو أشياء من الطبيعة كالشمس، الشجرة، الأرض...

تباع بطاقات خاصة بهذا النشاط، حيث كل بطاقة توضح وضعية معينة.
توضع البطاقات في سلة (أو ما شابه) و يرفق بها سجاد مريح، و غالبا ما يتم وضع النشاط قرب مرآة حائطية ليشاهد الطفل نفسه أثناء القيام بالحركات.
في بداية السنة الدراسية تقوم الموجهة بعرض النشاط على الأطفال في شكل جماعي، كما أنها بين الفينة و الأخرى، تستغل وقت التجمع الصباحي"circle time" لتؤدي معهم حركة أو اثنتين لتنشيطهم قبل بدء فترة العمل.

دون تردد، فكرت في ضم هذا النشاط لأنشطتنا الحركية في المنزل. في البداية، فكرت في شراء البطاقات، لكن شحنها إلى منزلي كان مكلفا. فارتأيت صنعها بنفسي.
بعد اختيار مجموعة من الوضعيات على الأنترنت، صممت بها بطاقات على الحاسوب. و بعد طباعتها، ألصقتها على ورق مقوى بألوان مختلفة ثم غلفتها حراريا.




اقتنيت سجادا خاصا بالحمام (chenille rug) و هو بديل جيد لسجاد اليوغا، لأنه مريح و لا ينزلق.
وضعت البطاقات في سلة، و أضفت أداة (جزء من لعبة) لتساعد في تثبيت البطاقات بشكل عمودي.




وضعت السلة على أحد الرفوف، و وضعت السجاد مع سجاد العمل.


عرضت النشاط على ابنتي، حيث قمنا بكل وضعية على حدة، مع إضفاء بعض التعليقات المسلية على كل وضعية و التركيز على التنفس بشكل صحيح. بعدها صار النشاط متاحا لها لتقوم به بنفسها وقت ما تشاء.
بعد 9 أشهر من صنعه، لا تزال تقوم بهذا النشاط بشكل دائم، دون ملل أو كلل. و في كل مرة يزيد إتقانها للحركات أكثر.

كلمة "يوغا" تحمل الكثير من الأبعاد و المعاني، لكن هذا النشاط و إن كان يحمل نفس الاسم، إلا أنه لا يتجاوز كونه عبارة عن حركات مختلفة خالية من أي بعد روحاني. تتيح للطفل فرصة لتنمية مهارات الحركية الكبرى و تفريغ طاقته بشكل هادئ دون الحاجة لمساحة كبيرة، و بشكل فردي و مستقل دون الحاجة لمساعدة شخص آخر، مما يجعل منه نشاطا "منتسوري" بامتياز.
فضلا عن كل ذلك، سيساعد هذا النشاط على تحسين انتباه الطفل و توازنه، و يساعده على الحفاظ على ليونته.
أنصحكم به بشدة فهو نشاط ممتع، مفيد و يستحق التجربة.

في هذا المقطع المتاح من كتاب yogamino ستجدون بعض الوضعيات و النصائح باللغة الفرنسية.

فيما يلي ترجمة للنصائح:
  • خلال كل وضعية، يقوم الطفل بالتنفس حسب عمره، فمثلا، إن كان في الرابعة، سيتنفس أربع مرات قبل أن ينهي الوضعية و يمر للموالية.
  • قدر استطاعته، على الطفل أن يتنفس من أنفه بانسيابية. ما يتيح تنفسا هادئا، و دخول كمية جيدة من الأكسجين، و دورة طاقية جيدة.
  • لا ينصح بأداء حركات اليوغا ببطن مملوء. انتظروا على الأقل 30 دقيقة بعد الوجبة
  • احرصوا على أن يكون لباس الطفل مريحا و فضفاضا، ليؤدي الحركات بحرية و ارتياح.
  • في حالة الشك، الإعاقة أو مشكلة جسدية أو عقلية، استشيروا طبيبا أو أستاذ يوغا.
لتحميل البطاقات، إليكم : الرابط

هناك 14 تعليقًا:

  1. جزاك الله خيرا موقع اكثر من رائع جعله الله في ميزان حساناتك


    ردحذف
  2. جزاك الله خيرا موقع اكثر من رائع جعله الله في ميزان حساناتك


    ردحذف
  3. ياشيخة بعضهم لو قلتي يوقا حيربطها بالجانب الروحني والعقايدي فعادي لو قلنا تمرين

    ردحذف
    الردود
    1. فكرت فعلا في تغيير الاسم، لكن "اليوغا" هي الاسم المتعارف عليه، فمن أراد الوصول لڤيديوهات أو كتب أو بطاقات تخص هذا النشاط سيحتاج هذا الاسم. حتى أنني ترددت في طرح الموضوع أساسا لكن النشاط يستحق أن نفتح أعين المربين عليه و حثهم على الاطلاع عليه. كما أننا لسنا مضطرين لتسميته باسمه سواء في الفصل أو في المنزل لأنه بالفعل لا يتجاوز كونه تمرينا حركيا.

      حذف
  4. ياشيخة بعضهم لو قلتي يوقا حيربطها بالجانب الروحني والعقايدي فعادي لو قلنا تمرين

    ردحذف
  5. الرابط بتاع الصور مش بيقتح

    ردحذف
  6. ارجو إعادة تحميل البطاقات جزاك الله خير

    ردحذف
  7. رابط التحميل لا يعمل

    ردحذف
  8. ليلى هل يمكنك تعديل رابط التحميل؟

    ردحذف